شيخ العمود - الدورة التعريفية بالعلوم الإسلامية (2) الفقه

مع الأسبوع الثاني من دورة شيخ العمود، وكان الحديث في هذا اليوم عن مقدمة بسيطة جدًا لعلم الفقه وكيفية تطبيق المبادئ العشرة للفنون على تعريف الفقه، مع بعض التوضيحات الأخري.

فلو تذكرنا المبادئ العشرة لأي علم (فن) من اللقاء السابق، والتي يمكن تلخيصها كالتالي:

إن مبادئ كل علم عشرة     الحد والموضوع ثم الثمرة 

وفضله ونسبه والواضع     والاسم الاستمداد حكم الشارع

مسائل والبعض بالبعض اكتفى     ومن درى الجميع حاز الشرفا

ويمكن تطبيق المبدأ الأول وهو الحد على علم الفقه كالتالي:

الحد (التعريف):

الفقه في اللغة: هو الفهم

الفقه في الاصطلاح هو: العلم بالأحكام الشرعية العملية المكتسبة من أدلتها التفصيلية

وهنا تجدر الإشارة إلى توضيح غاية في الأهمية عند تعريف أي كلمة أو مصطلح، وهو: ما الفرق بين المعنى اللغوي، والاصطلاحي؟

اللغة: معنى هذه الكلمة في اللغة عند العرب.

والاصطلاح: ما اتفق عليه أهل فن من الفنون خاصة، والدلالة الاصطلاحية أضيق من الدلالة اللغوية.

فالصلاة -مثلا- في المعنى اللغوي الدعاء، وفي المعنى الاصطلاحي الشرعي العبادة المعروفة، وقد عرفها الفقهاء بأنها: عبادة ذات أقوال وأفعال مخصوصة، مفتتحة بالتكبير، مختتمة بالتسليم. (مصدر)

ولنأخذ مثال آخر يوضح الفرق بين اللغة والاصطلاح، كنت أقرأ اليوم عن مفهوم علم الرجال، أو علم التعديل والتجريح فوجدت تعريف كلمة الجرح كالتالي:

الجرح في اللغة: التأثير في الجسم بالسلاح ونحوه، يقال: جرحه جرحا إذا أثر فيه، ويكون الجرح معنويا فيقال: جرحه بلسانه أي: شتمه، وسبه، وقال ويقال: جرح الحاكم الشاهد لإذا عثر منه على ما يسقط به عدالته، من كذب و غيره.

وفي اصطلاح المحدثين: الطعن في رواة الحديث بما يسلب عدالتهم، أو ضبطهم. و قيل: هو وصف متى التحق بالراوي، والشاهد سقط الاعتبار بقوله، وبطل العمل به.

إذًا الفقه اصطلاحًا هو العلم بالأحكام الشرعية العملية المكتسبة من أدلتها التفصيلية، وهذا التعريف هو ما تم تناوله بشيء من التفصيل، فكل كلمة يمكن الوقوف عليها لتعريفها بشكل أكبر كالتالي:

العلم: الإدراك الجازم المطابق للواقع الناشيء عن دليل

ولكن ما معنى الإدراك؟

يمكن تقسيم الإدراك إلى:

إدراك جازم

وينقسم إلى إدراك جازم مطابق عن دليل، وإدراك جازم مطابق عن غير دليل

وإدراك جازم غير مطابق وهو الجهل المركب (إدراك الشيء على غير ما هو عليه)

وإدراك غير جازم (وهم، أو زعم، أو شك، أو غلبة ظن)

Image title

ومن تعريفات الإدراك السابقة يمكن الوصول إلى عده تعريفات:

  • فالإدراك الجازم المطابق للواقع الغير ناشىء عن دليل هو التقليد
  • والتقليد هو اتباع قول الغير بدون النظر في دليل ثقة في القائل
  • والإدراك الجازم المطابق للواقع عن دليل هو العلم

الحكم: إثبات أمر لأمر أو نفي أمر عن أمر

  • حكم عقلي
  • حكم عادي (بالتجربة)
  • حكم شرعي (وضعي)

الأحكام: واجب، مستحب، مباح، مكروه، محرم

أنواع الأحكام الشرعية: النظرية (عقل)، العملية (جسد)، الوجدانية (قلب)

الدليل:

في اللغة: هو الإشارة أو العلامة

في الاصطلاح: ما يتوصل بصحيح النظر فيه إلى مطلوب خبري. صحة النظر هنا تعني (شروط الاجتهاد)


قاعدة مهمة: واعلم أنه ما من فعل من أفعال المكلفين إلا ولله تعالى فيه حكم علمه من علمه، وجهله من جهله

عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال ((الناس ثلاثة:  فَعَالِمٌ رَبَّانِيٌّ ، وَمُتَعَلِّمٌ عَلَى سَبِيلِ النَّجَاةِ ، وَهَمَجٌ رِعَاعٌ “أو رُعاع” أَتْبَاعُ كُلِّ نَاعِقٍ))

يقال: الرباني الذي يربي الناس بصغار العلم قبل كباره

عالم بالله يخشى الله، ليس بعالم بأمر الله …… 

حديث موضوع

رب يوم بكيت منه فلما صرت في غيره بكيت عليه

توما الحكيم

الجهل البسيط والمركب

القصيدة المحمدية

وأيضًا هناك محاضرة عن العلوم الإنسانية ولكن لم أدون بها نقاط أساسية فالاستماع لها مرة أخرى سيكون أفضل.

علوم اجتماعية (Social Science)

كتاب ارشاد القاصد الى اسنى المقاصد في أنواع العلوم - ابن الاكفاني

الثقافتان - سى. بى. سنو

أصحاب الثقافتين

 الثقافات الثلاث: العلوم الطبيعية والاجتماعية والإنسانيات في القرن الحادي والعشرين

الكتب المحال عليها أثناء دورة إعادة تأسيس وعي المسلم المعاصر

إن شاء الله سأقوم بوضع المحاضرات الصوتية بمجرد نشرها لأنها أشمل وأفضل