تجربتي مع أول محاضرة لى

أول محاضرة بالنسبة لي كانت تجربة رائعة وسأكتب هنا عن التجربة وكيف بدأت بالتحضير والعمل عليها.

أولاً كانت المحاضرة في مؤتمر الكات وهو مجتمع رائع يهتم بتكنولوجيا المعلومات وكان موضوع المحاضرة عن الإندماج في المجتمع التقني للمطورين، سبق لي وأن كتبت عن الموضوع في تدوينه منفصلة من قبل بعنوان للمطورين: اندمج في المجتمع التقني واستثمر في نفسك.

التحضير

كانت المحاضرة مستوحاة من سلسلة تعليمية شاهدتها منذ فترة وبدأت بتنفيذ الدروس الموجودة بها وأيضاً كتابة تدوينه عنها لم لها من أهمية كبري، شاهدت السلسلة لأكثر من مرة لكي أتذكر بشكل جيد المعلومات والأشياء التي سوف أتكلم عنها ولكي أستفاد شخصياً من المادة العلمية بشكل وأستطيع كتابة تدوينه عنها بشكل أكثر تفصيلا.

كتابة تدوينه عن الموضوع بشكل كامل ومفصل ساعدني علي دراسة الموضوع بشكل أفضل وإجراء المزيد من البحث عن موضوعات متعلقة ومفيدة والتعرف علي كافة النقاط التي سوف أتحدث عنها وترتيبها بشكل جيد علي صورة نقاط وفقرات يسهل بعد ذلك تذكرها والحديث عنها ، قمت أيضاً بكتابة بعض الأشياء التي لم تكن موجودة من قبل في السلسلة والتي تتحدث عن تجارب شخصية مررت بها.

كتابة المقال عززت بشكل كبير فهمي للموضوع المراد التحدث عنه لما للكتابة من فوائد عظيمة منها التعمق والفهم الكبير للموضوع المستهدف والقدرة الكبيرة علي تنظيم الأفكار وترتيبها وتثبيتها في العقل.

لتحضير الشرائح (Slides) وقبل الانتقال إلي البرنامج الخاص لتنفيذها، قمت أولاً برسم وكتابة المسار الذي سوف تسير عليه المحاضرة علي الورق لأكثر من مرة والتعديل عليها والتدريب علي الإلقاء لأكثر من مرة, التكرار لهذه العملية كان مفيداً جداً إلى أن انتهيت بصورة أولية من العناصر التي سوف تتكون منها الشرائح.

رسمت مجموعة من المربعات كل منها برقم معين وكل مربع يحتوي فقط علي عنوان للموضوع المراد التحدث عنه، هذه العناوين هي باختصار العناوين الموجودة في ألتدوينه التي كتبتها.

Image title

Image titleعملية الرسم علي الورق وتخيل الشرائح بهذا الشكل مفيده ومهمة جداً وتعطي مساحة أكبر للتخيل والتفكير والحرية في العمل قبل البدء  في استعمال أي برنامج علي الكمبيوتر، في هذه المرحلة يتم رسم ووضع التصور العام للشرائح علي الورق والتعديل والتكرار أكثر من مرة إلى أن تصبح الصورة حاضرة بشكل كامل.

الممارسة والتمرين

المحاضرة الفعالة لا تأتي من قراءة الشرائح أمام الجمهور معتمداً بالكامل عليها لإلقاء المحاضرة، أفضل شيء هو التمرن علي الإلقاء لمرات عديدة ليكون تركيزك علي الجمهور لا علي الشرائح ويكون تركيز الجمهور معك لا مع الشرائح فأنت الشخص المسئول هنا عن تقديم تجربة رائعة ومفيدة للجمهور.

طريقة التحضير والتدرب تكون مماثلة لتجربة الإلقاء بشكل حقيقي أمام الجمهور، قف كأنك أمام الجمهور، قم بضبط الوقت المتاح للمحاضرة باستخدام الهاتف وابدأ بالتمرن والمرور علي كل جزئية في الموضوع وفي كل مرة وفي كل تكرار ستشعر بالتحسن الكبير والقدرة علي التركيز  مع تحديد صيغ وعبارات أفضل وستشعر بتحسن في استغلال الوقت المتاح. كل هذا التمرن بالتأكيد سوف يجعلك أكثر ثقة وأكثر راحة وتبدو بشكل طبيعي أمام الجمهور.

في كل مرة تتمرن فيها سوف تكتشف بأن هناك عناصر غير مهمة في المحاضرة يجب تجنبها وعناصر أخري أكثر أهمية يجب التركيز عليها بشكل أكبر وقدرة أكبر على ضبط المحاضرة مع التوقيت المتاح لك.

شخصيا قمت بالتدرب علي المحاضرة بصورة كاملة مع ضبط التوقيت لأكثر من ٨ مرات لكي أتقن وأتمرن بشكل جيد وأعلم بالضبط ما سوف أقوله، بالإضافة إلى التدرب في أي وقت أخر مثلاً وانت تتجول قم بالحديث مع نفسك عن الموضوع لأكثر من مرة وفي كل فرصة تأتيك وتكون فيها وحدك، المهم هو أن تعيش وتندمج وتتدرب مع الموضوع في الفترة التي تسبق ميعاد المحاضرة.

يذكر أن Steve Jobs وهو واحد من أفضل المحاضرين كان يتدرب لمدة أيام وهذا هو سر من أسرار تفوقه في هدا الجانب، ولذلك وكما قرأت العديد من النصائح وبعد تجربتي الشخصية فإن أهم شيء هو الممارسة والممارسة والممارسة. اعمل بحث علي جوجل عن  Steve Jobs presentation skills سوف تجد الكثير والكثير من المقالات والوسائط التي تتكلم عن أفضل الطرق التي كان يتبعها قم بقراءتها ومشاهدة الفيديوهات وسوف تتعلم الكثير وأيضا ابحث بشكل عام عن موضوع التحدث أمام الجمهور.

تحضير الشرائح

حرصت أن تكون كل الشرائح عبارة عن صور فقط ولا يوجد أية نصوص وخاصة ال Bullet Points، المشكلة في الشرائح المليئة بالنصوص وعلي حسب ما قرأت أنها تشتت المستمع إليك وتجعله يقرأ ماهو مكتوب بدلاً من أن ينتبه إليك وأنت كمتحدث لا يجب عليك أن تقرأ من الشرائح جمل طويله لأنه بذلك يتم تقليص دورك كمتحدث بدلاً من التحدث عن الموضوع فهذا هو الدور الأساسي لك كمتحدث فمن الشئ الرائع أن تتخيل نفسك تتحدث من دون وجود شرائح بالأساس وهذا وإن دل فإنه يدل علي إتقانك للموضوع وتعمقك فيه إلي درجة تصل فيها لعدم احتياجك للشرائح. فأفضل الشرائح هي التي تحتوي فقط علي رسومات وصور معبرة عن الموضوع.

الصور أيضا تجعل المحاضرة شيقة جداً وأكثر تفاعلية مع الحضور وتكون أصعب للنسيان لأن الصور تشد الانتباه أكثر من مجرد الكلام، فبدل استخدام النصوص سوف تحتوي كل شريحة علي صورة معبرة عن الفكرة المراد التحدث عنها.

من أجل الحصول علي صور تتناسب مع موضوع المحاضرة اتجهت إلى موقع Dribbble المتخصص بعرض أفضل التصميمات للمصممين وبحثت عن صورة تتناسب مع كل نقطة سوف أتكلم عنها، كمثال تكلمت عن التدوين واستخدمت صورة معبرة عن الكتابة بما فيها من أدوات التدوين المختلفة، تحدثت عن استخدام Stackoverflow واستخدمت صورة توضح ذلك. تحدثت في البداية عن قصة تخرجي من الجامعة واخترت صورة معبرة عن الموضوع وهكذا.

من حيث البرامج المستخدمة في إنشاء الشرائح استخدمت البرنامج الخاص بجوجل وهو Google Slides وبالتأكيد الأداة رائعة بشكل كبير جداً وبها العديد والعديد من المميزات الرائعة وهذا كان كافياً بالتأكيد.

Image title

بالتأكيد الوقوف أمام الجمهور وبخاصة أول مرة سيكون هناك شئ من الخوف والرهبة والكل يتفق علي هذا الأمر، ولكن مع التحضير الجيد والتدريب لأكثر من مرة سوف يساعدك هذا علي التخفيف من حدة الخوف والارتباك من التحدث أمام الناس وسيصبح الموضوع أكثر بساطة وأكثر متعة.

ومن خلال التجربة الأولي استمتعت جداً بالمحاضرة والتحدث أمام الجمهور وتأكد بأن جميع الحاضرين يريد لك أن تنجح وتقدم أفضل ما عندك وتفيدهم بشيء جديد ومع مرور الوقت وتقديم أكثر من محاضرة سوف تكون الأمور أكثر بساطة وسهولة.

أردت في هذه ألتدوينه أن أنشر ما تعلمته والخطوات التي مررت بها وأتمني أن تكون مفيدة.

الشرائح

الفيديو

<iframe allowfullscreen="" src="//www.youtube.com/embed/lOYDUu4yqxA" frameborder="0" height="360" width="640"></iframe>