٢٠١٤ ببساطة

مثل كل عام اعتدت أن أكتب ملخصاً سريعاً عن الأحداث التي وقعت والتي مررت بها خلال العام الماضي لتكون تذكرة لي بعد ذلك.

أقترب من بلوغ السابعة والعشرون عاماً ولكن أعتبر آخر ثلاث أعوام مرحلة أخري مهمة من حياتي وذلك بعد انتقالي إلي القاهرة للعمل. قضيت منها حوالي سبعة أشهر أعمل في خدمة العملاء في فودافون والباقي كمطور ويب مع العلم أني حاصل علي شهادة في المحاسبة ولكني أميل أكثر للحاسبات وليس الحسابات.

وبعد قرار تركي للعمل في شركة Kickstartinteractive في بداية العام لعدة أسباب وكنت قد نويت أن أبدأ بعدها في عملي الخاص في مجال الويب وأن أعمل علي بعض المشاريع والأفكار، أو إذا جاءتني فرصة عمل مناسبة في مكان جيد سأقبل بها للحصول علي خبرات أفضل وبالفعل بعد أسبوعين فقط جاءتني فرصة عمل من شركة Cloud9ers من خلال صديقي محمود (شكراً جداً ياميتو :) ) والحمد لله تم قبولي للعمل بها والشيء الجميل أني سافرت مع فريق العمل إلي تركيا وكان هذا شيء رائع بالنسبة لي وبلا شك كانت هذه الرحلة من أمتع ما مررت به من تجارب وأثرت بشكل كبير علي مدي إدراكي ونظرتي للأشياء وتعاملي مع الأحرين.

قضيت هناك ما يقرب من الشهر وكان شهراً حقاً ممتعاً فكنت حريصاً خلاله لزيارة الكثير والكثير من معالم إسطنبول الرائعة من مساجد ومتاحف وقصور فالمدينة رائعة وسياحية من الدرجة الأولي بكل ما تحمله الكلمة من معني. ازداد حبي للتصوير جداً خلال الرحلة فحقاً المدينة تستحق الزيارة والتصوير فكنت أخرج في أيام العطلة في الصباح الباكر ولا أعود إلا مع حلول الليل.ساعدني كثيراً هناك صديقي عمرو (شكرا جزيلا لك وعلي الوقت الرائع الذي قضيته معك والمعلومات التي تعلمتها منك). هذه بعض الصور لبعض الأماكن التي زرتها. ومن هنا أدركت أهمية السفر وقيمته للإنسان من زيادة للإدراك والمعلومات ورؤية الأشياء من منظور مختلف.

كتبت مقال علي موقع SitePoint وهو من المواقع المعروفة في تطوير الويب وكان تحدياً قديماً بالنسبة لي أن أكون متواجداً ومشاركاً بشكل عملي في هذا المجال. كانت تجربة جيدة جداً ومفيدة أيضا أن اكتب للعالم ولو بشكل بسيط. أكتب مقال آخر هذه الأيام سيتم نشره قريباً إن شاء الله. اقترحت علي فكرة الكتابة و ساعدتني كثيراً نوران. شكراً كثيراً لكِ.

تحديث: تم نشر المقال الحمد لله بعنوان Manage RTL CSS with Sass and Grunt وهو نفس فكرة مقال كتبت عنه من قبل بالعربية في هذه المدونة RTL languages with grunt and sass.

كتبت بعض المقالات في هذه المدونة وهي كالتالي:

كانت لدي تجربة مع الكورسات علي موقع Coursers فحضرت كورس عن Pre-Calculus وتعلمت منه الكثير ولكن لم أكن سعيد الحظ بالنجاح والحصول علي شهادة في النهاية مع أني وصلت للأسبوع السابع وكان قد تبقي فقط أسبوعان تقريباً علي النهاية. حجم استيعابي لآخر المحاضرات كان ضعيفاً جداً وأيضا الامتحان الأخير تكون من 35 سؤال تتطلب المرور علي الأسابيع الأولي من الكورس ومراجعتها أو الأخذ في الاعتبار مراجعة المحاضرات القديمة أولاً بأول وذلك للاستعداد للامتحان النهائي. كانت تجربة جديدة بالنسبة لي وتعلمت الكثير منها.

كورس آخر تعلمت فيه الكثير والكثير عن MongoDB وعن NodeJs وهو كورس M101JS: MongoDB for Node.js Developers أكملت الكورس للنهاية وحصلت علي نسبه 64% ونسبه النجاح هي 65% :). ولكن للمرة الثانية تعلمت الكثير واستفدت من الأخطاء وهذا هو المطلوب.

حضرت فعالية Start Up Weekend Cairo 2014 وتعلمت الكثير عن ريادة الأعمال والمشاريع الخاصة وكانت تجربه ممتازه جداً.

انتهيت من تطوير موقع Ontwik باستخدام Rails وسيتم إطلاقه قريباً جداً إن شاء الله. بدأت العمل أيضاً علي مشروع جديد يسمي Oktob مختص بالتدوين العربي ويتميز بالبساطة في التصميم وطريقة كتابة المقالات والقراءة وسيتم إطلاقه قريباً إن شاء الله.

في الفترة الأخيرة بدأ الاهتمام التدريجي بالمشاركة في موضوع المصادر المفتوحة فاهتممت بوضع بعض المشاريع علي حسابي علي Github والمشاركة والتعلم من هذا المحيط الرائع.

نويت العام الماضي أن أقرأ علي الأقل عشرون كتاباً ولكني لم أبلغ هذا الحد من العدد علي أمل أن أتجاوز هذا العدد هذا العام إن شاء الله. هذه قائمة بالكتب.

  • نابليون بونابرت في مصر
  • جمهورية الضباط في مصر - يزيد الصايغ
  • Mobile First by Luke Wroblewski
  • Responsive Web Design by Ethan Marcotte
  • Coders at Work: Reflections on the Craft of Programming by Peter Seibel
  • The One Minute Manager - Kenneth H Blanchard
  • قصة أردوجان - راغب السرجاني
  • محمد الغزالي - الغزو الثقافي يمتد في فراغنا
  • الصهيونية العالمية - عباس محمود العقاد
  • حديث النفس لـ د. خاطر الشافعي
  • جدد حياتك - الشيخ محمد الغزالي
  • الطريق من هنا - الشيخ محمد الغزالي
  • الإسلام بين العلم والمدنية - محمد عبده

سأركز في العام الجديد علي قراءة أكثر للكتب التي تنمي الفكر وتنظم العقل وتحسن أسلوب الحياة.

أقرأ هذه الأيام كتاب إدارة الوقت بين التراث والمعاصرة وفي بداية الكتاب يتحدث عن الإنسان وماهية وجوده ولماذا خُلق وهكذا، وتحدث عن القيم الحياتية والإنسانية التي يجب أن يضعها كل إنسان ويكتبها وتمثل الرسالة الشخصية له والتي تحدد القيم والمبادئ التي يسير عليها في صورة نقاط واضحه بحيث تمثل حجر الأساس الذي يسير عليه ويستقيم حاله. قمت بكتابة مجموعة عناصر بعضها مستوحي من الكتاب وبعضها أضفته بما يناسبني. وأسال الله العظيم علي إعانتي.

  • التمحور حول دين الله كمنطلق للقيم الحياتية.
  • الاستقامة على الخلق النبوي.
  • عون عائلتي على طاعة الله والحفاظ على حياة اجتماعية متوازنة.
  • الاستعداد للموت في الغد القريب.
  • السعي دائماً في طلب العلم.
  • المحافظة على أوقاتي والساعات التي أحياها.
  • أن أعمل ما أحب.
  • إعانة غيري على الوصول للنجاح والعطاء.
  • الكفاح الدائم بصناعة مستقبلي والتخطيط الجيد للغد.
  • أن أكون صاحب مبادرة والتأثير بشكل إيجابي في الآخرين.
  • لن أكون ضحية للماضي.
  • التواضع.
  • لن أصدر أحكاماً على الغير.
  • الصمت في أوقات تتطلب الصمت وتجنب الدخول في نقاشات عابثة والاستماع أكثر مما أتكلم.
  • النظام والبساطة في الحياة.
  • أن أكون الشخص الذي يفخر به أولادي.
  • إسعاد زوجتي وأولادي في المستقبل وأن أكون الشخص الذي يلجؤون إليه للحب والراحة والتفاهم.

ماذا عن العام الجديد

توجد عدة أشياء أود التركيز عليها بشكل عام هذا العالم منها

  • الاهتمام أكثر بالقراءة المثمرة وقراءة المزيد من الكتب في مجالات فكرية متعددة.
  • المزيد من الكتابة.
  • مشاركة في أعمال خيرية مجتمعية.
  • أشارك أكثر في مشاريع مفتوحة المصدر.
  • تعلم المزيد والمضي قدمًا في مجال عملي.
  • المضي قدمًا لإنشاء العمل الخاص بي.

خواطر

كانت لغه الحوار في العمل في تركيا الإنجليزية وكان لدي رهبة بعض الشيء قبل السفر من التحدث بها لأني لم أكن قد مررت بهذه التجربة من قبل فالعمل في مصر لا يتطلب الانجليزية في التحدث وأيضاً لم أحصل قط علي أي دورة في اللغة ولكن كل حصيلتي هي عن طريق التعليم الذاتي والإطلاع ولكن بمجرد أن اضطررت للتحدث وجدت نفسي أنطلق وأتحدث. لم أكن متكلم كصاحب اللغة الأصلي ولكن في المستوي المطلوب للحوار. والخلاصة أنه لا يوجد شيء اسمه لا أعرف أو لن أقدر فهذه مجرد خيالات نضعها أمام أعيننا و مجرد أوهام فقط.

من الأشياء المهمة التي تعلمتها بعدما تركت عملي القديم هي أنه يجب أن تعطي العمل حقه وتعطي نفسك وحياتك حقها فهناك عدد ساعات عمل محددة يجب أن تعملها ويكون متفق عليها خلال اليوم وبعدها تترك العمل وتنطلق لتستمتع بحياتك الشخصية فمن الشيء الجميل أن يحدث عمليه فصل بين الشيئين حياتك الشخصية ودوامك اليومي. فليس من العدل أنت تكون من المفترض أن تعمل في اليوم ٨ ساعات وهذا ما تأخذ عليه أجر بينما أنت تعمل ١٠ أو ١٢ ساعة في اليوم في نفس العمل بزيادة ساعتين أو ثلاثة لمجرد أنك تقول أنك تحب عملك أو يوجد ضغط كبير في العمل يتطلب أن تظل لفترة أكبر ولاسيما إذا كانت غير مدفوعة الأجر كمعظم الشركات. هذه الساعات هي ملكك أنت تستطيع فيها تحقيق أهدافك الشخصية وأن تعمل بها ما تشاء فمن الممكن أن تدرس فيها أو تعمل في مشاريعك الخاصة وعملك الخاص أو تقضيها مع من حولك.

من النقطة الماضية تأتي نقطة أخرى وهي أهمية أن يكون هناك نشاط آخر بجانب عملك وهذه نقطة كنت غافل عنها شخصياً فقضاء الساعات والأيام في شيء واحد شيء غير صحيح. شخصيًا بدأت أهتم بالرياضة وأمارسها من وقت لأخر لكي يحدث توازن بين الصحة والعمل والجلوس لفترات أمام الحاسوب يحدث الكثير من المشاكل فالرياضة جزء مهم هنا. بدأت أتوسع في القراءة وفي مجالات مختلفة منها الفكري وطرق تنظيم الوقت وهكذا.

أتطلع في العام الجديد أن أشارك في بعض الجمعيات الخيرية وأكون عضو فعال في المجتمع. تعدد الاهتمامات شيء مهم جدًا لكيلا تجد نفسك منكب في مجال واحد ولا تفقه أي شيء عن باقي الأشياء. وهذا سيصب في النهاية وسيساعد على التفكير والتقدم في مجال العمل الأساسي.

كل إنسان مختلف تمام الاختلاف عنك وعن غيرك ولا يوجد أحد متشابه مع الأخر فكل شخص عاش تجارب مختلفة تمامًا عنك وتربى في بيئات مختلفة ويوجد لديه الكثير من الأفكار والمعتقدات الكافية لاختلافكم فوجه المقارنة هنا لا يوجد أساسًا.

كثيرًا ما واجهت مشكلات قديمة في الحياة وكانت عقبات في الطريق ولكن بالصبر وتوفيق الله كل هذه المشكلات كانت كالجسور تحتاج فقط من يعبر عليها ليصل إلى الاتجاه المطلوب، في وقت المشكلة تظن بأن الدنيا قد أظلمت وأن نهاية العالم قد اقتربت ولكن لولا هذه المتاعب لولا ما سيحدث لاحقًا بعد الصبر فكل شيء يتم بإرادة الله وكل ما علينا هو السعي والتوكل عليه سبحانه.

لدى البشر هموم ومشاكل كثيرة ربما أكثر مما لديك أو لدي فليس كل الناس تفصح عن ما بداخلها إلا القليل فتراهم سعداء من الخارج ولكن من الداخل توجد آلام كثيرة فدائمًا الحل هو التفاؤل ونسيان الماضي والقرب من الله.

القرب من الله هو سر الحياة والراحة والسكينة.

المشاكل والآلام التي مضت هي من تدفع الشخص جديًا إلى المضي قدمًا نحو تحقيق أهدافه وطموحاته وعدم الرغبة في العودة إليها مرة أخرى.

الأفكار والمعتقدات الخاطئة التي نحصل عليها من المجتمع لا يصلحها إلا المزيد من العلم والقراءة.

كلمه شكرًا مهمة جدًا.

الكتابة والتعبير عن الأفكار بالكلمات المكتوبة أصبح شيء ممتع جداً بالنسبة لي.

استغلال الوقت واستغلال الأوقات الفراغية شيء مهم جدًا للحصول على المزيد من الوقت وإنجاز الكثير.

التغيير يأتي بالتدرج فالتعلم المستمر يأتي بنتيجة بعد فترة ولا ينتهي وتنظيم الوقت ومحاولة استغلاله أيضًا بشكل إيجابي يتطلب وقتًا ومحاولات كثيرة وتحسين أسلوب الكتابة يزداد بعد كل مقال تكتبه وهكذا.

بحب جدًا أسمع الرائع مصطفي حسني وبالذات هذه الأيام أعيش مع برنامج عيش اللحظة برنامج هادف ومفيد جدًا.

جميلة هي الحياة.

أحلم بزيارة معظم بلدان العالم حاملًا كاميرتي وأتجول وأرى الشعوب والحضارات والثقافات المختلفة فتجربة تركيا مع قصرها لكنا زادت من هذا الحلم كثيرًا.

إحساسي بالتغيير ومحاولة أن أكون أفضل عن الماضي يشعرني بالتفاؤل دائمًا على الرغم مما قد يمر من مشاكل كل فترة، فقط لا يوجد شيء اسمه مستحيل فحالي من ٤ أو ٥ سنوات يختلف بالكامل عما أنا عليه الآن. توفيق الله بالنسبة لي شيء كبير جدًا. أحاول فقط أن يكون الغد أفضل من اليوم.

الله المستعان.